Friday, June 22, 2018

- حركة نزوح جماعية من بعض المناطق في الجنوب السوري


- شهدت بعض القرى والبلدات بريف درعا يوم في الأيام القليلة الماضية، حركة نزوح جماعية وداخلية، نتيجة التصعيد العسكرية الكبيرة لعلميات النظام العسكرية.

ووفقاً لمنظومة الدفاع المدني فإن حركة النزوح كانت من مدن وبلدات (الحراك، بصر الحرير، ناحتة، مليحة العطشة، منطقة اللجاة) بريف درعا الشمالي الشرقي، حيث قُدرت الأعداد بأكثر من عشرين ألفاً، وفق مصادر محلية.

ولجأ المدنيون إلى بلدات بصرى الشام وغصم والمتاعية والجيزة وغيرها بالعمق المحرر من ريف درعا الشرقي، كونها أكثر أماناً، وبعيدة عن خطوط التماس.

هذا وشهدت محافظة درعا جنوب البلاد تصعيدا عسكريا من قبل قوات النظام وحلفائه لليوم الثالث على التوالي، فيما سقط يوم أمس تسعة قتلى وعشرات الجرحى في صفوف المدنيين.

No comments:

Post a Comment

الشرطة الروسية تدخل مدينة طفس أبرز معاقل المعارضة في ريف درعا الغربي.

- دخلت الشرطة العسكرية الروسية اليوم الأربعاء، إلى مدينة طفس، أبرز معاقل المعارضة السورية في ريف درعا الغربي. ووفقاً لمصادر محلية ...